ندى الغفيلي
ندى الغفيلي
untitled on Flickr."إن كلماتنا ستبقى ميتةً لا حراك فيها هامدةً أعراساً من الشموع ، فإذا متنا من أجلها انتفضت و عاشت بين الأحياء ، كل كلمة قد عاشت كانت قد اقتاتت قلب إنسان حي فعاشت بين الأحياء ، و الأحياء لا يتبنون الأموات "
سيد قطب

untitled on Flickr.

"إن كلماتنا ستبقى ميتةً لا حراك فيها هامدةً أعراساً من الشموع ، فإذا متنا من أجلها انتفضت و عاشت بين الأحياء ، كل كلمة قد عاشت كانت قد اقتاتت قلب إنسان حي فعاشت بين الأحياء ، و الأحياء لا يتبنون الأموات "

سيد قطب

مشيناها خطىً كُتبت علينا .. و من كُتبت عليه خطىً مشاها .. on Flickr.
nakhah:

‏يُختصر الأمان، بين هذه السنتميترات طولًا و عرضًا .. في هذه القطعة التي تصلي عليها.
‏يختصر هنا، و يتجلى و يُولد، و يندى كل يوم ..
‏قل لي أين ستجد ما ضيعته من أنفاسك في غير ‏هذه السجادة، و أي شيء سيرطب روحك مثل ما تفعل دموعك حين تسجد حسرةً و تعترف له بكل شيء و هو الأعرف، ثم تقول و لكني يا رب أحبك ..
‏أحبك جدًا و أنت أعلم بذلك، فإذا بدلو من الطمأنينة المنسكبة على قلوب الأوابين تحتضنك ..
‏و تعرف أن مولدك هنا و إشراقك هنا و أمانك كله هنا بين ركعة و سجدة .
‏لا تغادر.

nakhah:

‏يُختصر الأمان، بين هذه السنتميترات طولًا و عرضًا .. في هذه القطعة التي تصلي عليها.
‏يختصر هنا، و يتجلى و يُولد، و يندى كل يوم ..
‏قل لي أين ستجد ما ضيعته من أنفاسك في غير ‏هذه السجادة، و أي شيء سيرطب روحك مثل ما تفعل دموعك حين تسجد حسرةً و تعترف له بكل شيء و هو الأعرف، ثم تقول و لكني يا رب أحبك ..
‏أحبك جدًا و أنت أعلم بذلك، فإذا بدلو من الطمأنينة المنسكبة على قلوب الأوابين تحتضنك ..
‏و تعرف أن مولدك هنا و إشراقك هنا و أمانك كله هنا بين ركعة و سجدة .
‏لا تغادر.

mzzna:

.
 الأصدقاء الأوفياء، يتذكرون تفاصيلك التي أنت تَنساها ❤️
- ضاري الشبيبي 
.

mzzna:

.
الأصدقاء الأوفياء، يتذكرون تفاصيلك التي أنت تَنساها ❤️
- ضاري الشبيبي
.

far7-3:

‏سيبقى في عميقِ القلبِ شيءٌ يُشبه العصفور.. ينقرُ شرفة الآمال وينشدُ في حنايا النّور : ربّ الكون لا ينسى .*

far7-3:

‏سيبقى في عميقِ القلبِ شيءٌ يُشبه العصفور.. ينقرُ شرفة الآمال وينشدُ في حنايا النّور : ربّ الكون لا ينسى .*

mzzna:

.
 الأعين الدنيئة هي التي تهبط لأدنى مافيك لتعرف من أنت 
فلا عجب أن تجد صاحبها يقيمك ويتعرف إليك بماركة حذائك !*
.

mzzna:

.
الأعين الدنيئة هي التي تهبط لأدنى مافيك لتعرف من أنت
فلا عجب أن تجد صاحبها يقيمك ويتعرف إليك بماركة حذائك !*
.